بورصة البحرين تنظم فعالية قرع الجرس للسنة الثانية على التوالي كجزء من التزامها بمبادرة الأمم المتحدة للأسواق المالية المستدامة

الأحد , 8 مارس 2020
نظمت بورصة البحرين فعالية قرع الجرس لدعم المساواة بين الجنسين وتمكين المرأة في قطاع أسواق رأس المال الجرس تزامناً مع احتفالات اليوم العالمي للمرأة يوم الأحد الموافق 8 مارس 2020 وذلك للسنة الثانية على التوالي. وقام بقرع جرس بداية التداول محافظ مصرف البحرين المركزي سعادة السيد رشيد محمد المعراج بحضور الرئيس التنفيذي لبورصة البحرين الشيخ خليفة بن إبراهيم آل خليفة والرئيس التنفيذي للعمليات السيدة نرجس فرّوخ جمال إلى جانب المسؤولين في بورصة البحرين.

ومن جانبها صرحت السيدة نرجس فرّوخ جمال الرئيس التنفيذي للعمليات بقولها: إننا نقوم بتنظيم مثل هذه الفعاليات بهدف حثّ جميع الجهات ذات العلاقة على اتخاذ الخطوات اللازمة لتحقيق أهداف المساواة بين الجنسين، حيث إنه وعلى مستوى الشركات المدرجة في بورصة البحرين فقد بلغت نسبة تمثيل الإناث في مجالس إدارات الشركات 2%، في حين بلغت نسبة تمثيل الإناث اللاتي يشغلن منصب الرئيس التنفيذي للشركات مانسبته 7% مقارنة بـ 16.9% و 4.4% على التوالي على المستوى العالمي. من منطلق كوننا سوقاً مالياً فإننا نعمل يداً بيد مع الشركات المدرجة ومهنيي القطاع لاتخاذ الخطوات الفاعلة من أجل دعم مبادرات المساواة بين الجنسين عبر تزويدهم بشكل تطوعي بالمستندات التوجيهية، والسياسات الداخلية، والتدريب والإشراف، ونشر الوعي وتثقيف المتعاملين في السوق بأهمية نشر المساواة بين الجنسين والدور الذي يلعبه التنوع بين الجنسين في تعزيز إنتاجية العمل.

وأضافت السيدة نرجس بالقول: إننا نهدف للتأكيد على أهمية الأدوار التي تتبوأها النساء في المناصب التنفيذية ومجالس الإدارة في أسواق رأس المال، وهو الأمر الذي يتماشى مع جهودنا الرامية لتعزيز الاستدامة، حيث تشير الاحصائيات إلى أن نسبة المستثمرات من الإناث في بورصة البحرين تبلغ29% في حين بلغ عدد الأسهم التي تملكها المستثمرات الإناث ما قيمته 580 مليون دينار بحريني بكمية قدرها 711 مليون سهم.
 
وقد شاركت بورصة البحرين للسنة الثانية على التوالي إلى جانب نحو 81 من الأسواق المالية عالمياً في الاحتفال بهذه المناسبة التي تقام على مدار أسبوع من أنشطة قرع الجرس بالتعاون مع مبادرة الأمم المتحدة للأسواق المالية المستدامة واتحاد البورصات العالمية ومنظمة التمويل الدولية وميثاق للأمم المتحدة وهيئة الأمم المتحدة للمرأة، حيث تعقد الفعالية بهدف نشر الوعي وتسليط الضوء على الفرص في منظومة أسواق رأس المال لزيادة تقدم وتطوير مبادرات المساواة بين الجنسين والاستدامة. ويتم عقد هذه الفعالية للسنة السادسة على التوالي عالمياً، حيث تقام فعالية هذا العام تحت عنوان: ’’أنا جيل المساواة: إعمال حقوق المرأة‘‘.

وتهدف فعاليات قرع الجرس التي تعقد خلال شهر مارس لتعزيز الوعي في مجالات تمكين المرأة اقتصادياً وفرص دعم المساواة بين الجنسين في القطاع الخاص بهدف تحسين ممارسات الاستدامة. وتشجع الفعالية المشاركين فيها على الالتزام بتعزيز المساواة بين الجنسين في الأسواق، وتعزيز التنوع في المناصب الإدارية العليا وفي مجالس الإدارة أو عبر تطوير شفافية السياسات والممارسات المتعلقة بالمساواة بين الجنسين.

ومن الجدير بالذكر أن بورصة البحرين كانت قد أعلنت عن انضمامها لمبادرة الأمم المتحدة للأسواق المالية المستدامة في 2019 الأمر الذي يعكس التزام البورصة التطوعي بتعزيز الاستدامة والشفافية في أسواق رأس المال حيث تركز المبادرة على تبني معايير التنمية المستدامة من خلال أركانها الثلاثة: البيئية والاجتماعية والحوكمة.